🔴 بيان 🔴

المجلس

🔴 بيان 🔴
● بعد انتهاء اجتماع العائلة مع محافظ شرطة خان يونس من أجل احتواء المشكلة، ووضع الحل الجذري لها، قامت عائلة بربخ بالاعتداء على ابن العائلة/ نائل سالم شعبان شراب قرب منزله، مما نجم عنه إصابة خطيرة، ويرقد الآن في غرفة العمليات، ثم اتبعه مسلسل جرائم عائلة بربخ تجاه العائلة بالاعتداء على محمد أحمد شكري شراب، وإصابته في الرقبة، ووضعه غير مستقر.
● وفي الوقت التي طالبت العائلة في أكثر من نداء بتدخل الأجهزة الأمنية، والضرب بيد من حديد على كل من يخالف القانون، ويعمل على زعزعة أمن، وسلامة المواطن، وتأكيد العائلة المستمر على الحفاظ على السلم الأهلي، واحترام القانون، إلا أن عائلة بربخ استمرت في مسلسل الاعتداء الممنهج على أبناء العائلة، مهددين سلامتهم دون رادع من الحكومة.
● إن تكرار الاعتداءات يشكل خطرا كبيرا على أرواح أبناء العائلة والحياة الآمنة، وهذا ما يؤكده واقع أفعال عائلة بربخ الإجرامية، وخلق البلبلة بين فترة وأخرى، وكأن هناك أجندات تتحرك لزعزعة الأمن، واستقراره.
● لذلك، تطالب العائلة الأجهزة الأمنية التدخل الفوري، والحازم لإنهاء سلسلة الاعتداءات المتكررة، وعليه توضح العائلة الآتي:-
• إن سكوت العائلة على تلك العمليات الإجرامية نابع من حرص العائلة الشديد على السلم الأهلي، وحفظ النظام.
• إن العائلة لا تستطيع الوقوف صابرة أمام تلك الجرائم المستمرة أكثر من ذلك في ظل سكوت تام من الأجهزة الأمنية، فصبرنا بدأ في النفاد.
• إن استمرار الأجهزة الأمنية البقاء مكتوفة الأيدي، أو التعامل الناعم مع هذه المشكلة يعد دافعا كبيرا لجر العائلة نحو الدفاع الذاتي عن أبنائها للحد من هذه المخاطر التي نواجهها.
• نطالب المجتمع المحلي بالضغط على عائلة بربخ وأفرادها المنفلتين، ووقف الاعتداءات الإجرامية المتكررة، والترصد لأبناء العائلة، وانصياع عائلة بربخ للقانون بدلا من العنف.

🔴 عائلة شراب
23/11/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق