بيان للرأي العام صادر عن عائلة شراب

المجلس

🔴 بيان للرأي العام صادر عن عائلة شراب 🔴

● بسم الله الرحمن الرحيم
{وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}.

● في ظل الظروف، والأوقات التي تستباح فيها دماء الأبرياء بدون وجه حق، وتزايد جرائم القتل في مجتمعنا الفلسطيني، ونحن نرى للأسف مدى تعامل السلطات مع هذه الجرائم كل جريمة حسب قدرة أصحابها على اثارة الرأي العام ومدا تحكم اصحابها في تنفيذ القرار ، منها من تم الحكم على الجناة في أقل من شهر، ومنها من تم تنفيذ الحكم في أقل من عام ، وهنا نقول للمعنيين بهذا الأمر … تأخذكم الشفقة في القتلة، ولا تأخذكم مع ذوي المقتول، ما لكم كيف تحكمون؟
● يا أبناء شعبنا الفلسطيني، بتاريخ 30/5/2013 فقدت عائلة شراب ابنها الصراف، الحاج/أمين علي شراب غدرا بعد الاعتداء عليه أثناء عمله من قبل ثلاثة مجرمين تعمدوا إزهاق الروح التي حرمها الله، مع سبق الإصرار والترصد وهم:-
1- مراد سليمان سلامة أبوزيد.
2- تامر خيري محمد الريس سلمان.
3- محمد وليد شحدة وادي.
واستمر التقاضي في هذه الجريمة لمدة 7 سنوات تخللها المماطلة، والتسويف في القضية إلى أن صدر قرار بالحكم النهائي ضد القتلة، وبناء عليه:-
• نطالب كل الجهات المعنية بضرورة الإسراع في تنفيذ حكم القصاص بحق من صدر بحقه القصاص، واحتراما منا لسيادة القانون وعلى الرغم ما ألم بنا خلال سنوات التقاضي لم يكن لنا أي موقف يعكر صفو الطمأنينة، وإثارة الرأي العام، أو الإخلال بالنظام والأمن العام، ولكننا تركنا القضاء يقول كلمته، وهنا نضع جميع الجهات المختصة أمام مسؤولياتها تجاه هذه الجريمة بالإسراع بتنفيذ القصاص، وأننا نحذر من المماطلة والتباطؤ في التنفيذ.
• تؤكد العائلة أنها تقوم بضبط النفس، وضبط أبنائها لبسط يد القانون، متمنين ألا تخرج الأمور عن السيطرة، وإلا ستكون العواقب وخيمة.
• إننا نلفت انتباهكم بأن التباطؤ في تنفيذ أحكام الإعدام بحق مرتكبي مثل هذه الجرائم من قبل ذلك قد أدى لاستهتار هذه الفئة المارقة، وإيغالها في دماء الأبرياء الآمنين من أبناء شعبنا.

 

● البيان بتاريخ: 20/10/2020

[عائلة شراب]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق