بيان صادر عن عائلة شراب في الوطن والخارج

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله تعالى
{وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ}.
يا أبناء شعبنا الصامد المجاهد،
لقد تابعتم مجريات الأحداث المؤسفة بين عائلتنا عائلة شراب وعائلة بربخ في ظل الاحداث المأساوية من حصار، وتفشي وباء كورونا..
وإننا في عائلة شراب، إذ نؤكد على أن شعبنا في أمس الحاجة إلى تحقيق الأمن والاستقرار.
وبناءً عليه سنضعكم في قلب الحدث:

أولاً: حدث ما حدث و تم الاعتداء على منزل و محل لعائلة شراب وإطلاق النار على بيوتنا وذلك يوم الإثنين الماضي وكان هنالك إصابات من الطرفين، تدخل وجهاء و قامات لحل الخلاف وبناءً عليها قمنا بضبط النفس لحين الحل و عودة الوجهاء غدا السبت

ثانيا:- نحيطكم علما بأنه تم الاعتداء أمس على سائق أجرة من عائلتنا عائلة شراب و اليوم ( الجمعة الموافق 25-9-2020) تم غدر أحد أبناءنا في منطقة حي الأمل. وأيضا في تمام الساعة الثامنة الاعتداء على الطفل يبلغ من العمر 15وحالته متوسطه

ثالثا:- عائلة شراب, عائلة معروفة بتاريخها النضالي و سلوكها السلمي و نبذها للمشاكل ولكن لن نسمح بعد ذلك باستمرار هكذا اعتداءات ولن نقف مكتوفي الأيدي على هذه الاعتداءات المتكررة .

رابعا : ندعو وجهاء ومخاتير العائلات في قطاع غزة إلى التدخل الفوري ، ورأب الصدع بين عائلتنا عائلة شراب و عائلة بربخ لكي لا تتطور الأمور إلى الأسوأ.

خامسا : ندعو قوى الأمن لتطبيق القانون بالضرب بيد من حديد على من يشعل الفتنة بين العائلتين ،كما ندعوها لتشكيل لجنة قانونية وعرفية للوقوف على ملابسات الفتنة وحلها من جذورها.

سادسا : إننا في عائلة شراب نثمن جهود قوى الأمن، ونتقدم لهم بالشكر الجزيل على ما بذلوه في حفظ الأمن والدم والنسيج المجتمعي.

وأخيرا : نتمنى السلامة التامة للمصابين من رجال الأمن الذين يسهرون ويواصلون الليل مع النهار لحفظ الأمن والاستقرار ، ومن كلتا العائلتين.
ونسأل الله أن يصلح ذات بيننا، ويجنبنا وأبناء شعبنا الفتن والشرور، ويديم الأمن والأمان على شعبنا، وأمتنا الإسلامية.

عائلة شراب في الوطن والخارج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق