بيان توضيحى صادر عن عائلة شراب

بيان توضيحى صادر عن عائلة شراب
بسم الله الرحمن الرحيم
ياأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ
صدق الله العظيم
يا أبناء شعبنا العظيم،
يا أهلنا وإخوتنا في الوطن والشتات، ونحن نعيش جميعا ظروف استثنائية صعبة بسبب تفشى جائحة كورونا و بسبب الحصار الظالم، و تكالب الأمم علينا، كان من الواجب علينا أن نوحد الصفوف و الهمم والمصالح لمواجهة ذلك الوباء فى قطاعنا الحبيب ومواجهة كل المخططات والدسائس التي تُحاك لنا،
فمن هنا نعلن ونوضح للجميع نحن في أبناء عائلة شراب الوطن والخارج..
ورداً على بيان عائلة بربخ الذى قلب كل الحقائق، محاولاً إبعاد ما ارتكبه من جرم فاضح وسط النهار، دون حسيب أو رقيب فى استخدام السلاح الناري وإطلاق زخات من الرصاص على منزل ملكية آل شراب، يقطنه حوالى 90 نسمة، مابين نساء وأطفال وشيوخ ومرضى، مستهتراً بكل الشرائع و الأنظمة والقوانين، ناهيك عن تهديد السلم المجتمعى، والذى هو الشغل الشاغل ، لوزارة الداخلية والأمن الوطنى فى الوطن.
من هنا نتساءل :
هل هو استهتار منه للأنظمة والقوانين، أم ذلك شعور شخصي منه موقناً بأن هناك من يدعمه فى الجرم الشنيع، أم لحسابات وأمور أخرى!
ومن هنا نقول :
أن السبب المباشر فى المشكلة هو محل لآل بربخ لبيع قطع غيار الدراجات النارية والتكاتك، بابه مفتوح على أرض مملوكة لعائلة شراب وليس ذلك من حق ابن بربخ.
ناهيكم أن هذا الباب، هو أيضاً بمثابة اعتداء على محارم نساء شراب حين الدخول والخروج من منزلهم. ولمعالجة هذا الأمر شرع أبناء عمنا ببناء حاجز على أرضهم وهذا حق.
وعبر وسيط نزيه طلب أبناء عمنا من أبناء خضر بربخ أن يغلقوا باب محلهم وهذا أيضاً من حقهم القانونى، لأنهم أصحاب الملكية، لكنهم رفضوا أن يغلقوا الباب، مما تسبب فى مشادة كلاميه حادة، ومن بعدها بدأ الهجوم علينا من جميع آل بربخ في المنطقة حتى وصل الأمر إلى الاعتداء على حرمة بيوتنا ومحلاتنا والاعتداء على نسائنا وأعراضنا.
تم الاعتداء على زوجة الشهيد عادل سليم شراب، مماتسبب فى قطع وتر قدمها وتم إجراء عملية جراحية لها. الاعتداء على زوجة أكرم سليم شراب، وضربها بآلة حادة على رأسها .
وفشلت كل محاولات الإصلاح، بسبب تعنت ورفض أبناء بربخ كل الحلول التى عرضت عليهم. إننا في عائلة شراب نعلن للجميع بأننا لسنا معنيين بأي مجابهة أو توتر أو مشكلة مع جيراننا وأنسابنا من عائلة بربخ ولكن الأمر زاد عن حده من اعتداءات متكررة من بعض أبناء عائلة بربخ المنفلتين، ووصل الأمر آمر إلى الاعتداء بالأسلحة النارية على منازلنا والاعتداء على نساءنا دون رادع، ولم نكن المبادربن لتلك الأحداث كلها. لهذا نرفض كل ماجاء فى بيان آل بربخ من ادعاءات كاذبة تقزل بإننا نمتلك جهاز عسكرى، وهذا عارى من الصحة تماماً.
نحن لسنا فى غابة، نحترم أجهزتنا الأمنية بكل مكوناتها ونحترم كل الأجهزة العسكرية للمقاومة الفلسطينية، والدين والقانون والعرف.
نحن مع تشكيل لجنة طارئة من قبل وزارة الداخلية والأمن الوطني، للتحقيق فى كل ماجرى من اعتداءات صارخة تجاوزت كل الحدود من قبل فئة ضالة فى عائلة بربخ، ومدونة لدنيا بالاسم،
ونحن نقول أيضاً :
لن نترك أبناءنا لقمة سائغة، ولن نتخلى عن حقوقنا العادلة ولن نسمح بانتهاك حرمات بيوتنا، كما تنص العادات الاجتماعية والوطنية.
نحن سكتنا وصمتنا ليس من ضعف ولكن من أجل أن نحافظ ونصون الدم الفلسطينى والحرمات.
وقبل الختام نحن جاهزون للتوجه الى أهل الحل والشرع والفرع للفصل فى تسريع الحقوق والاعتداءات، والمطالبة بكل الأضرار التى لحقت بنا من ممتلكات واعتداءات مادية وجسدية. والله الموفق والمستعان.
عائلة شراب في الوطن والخارج.
الأربعاء 23/9/2020

‫2 تعليقات

  1. لا يد من تحكيم لغة العقل في مثل هذه الأمور و البعد كل البعد عن تغليب لغة العاطفة و نبذ العصبية المقيته… بمكارم الأخلاق نسموا و نرتقي..

    إنما الأمم الأخلاق ما بقيت…فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا… إذا أصيب القوم في أخلاقهم…فأقم عليهم مأتما وعويل

    نسأل الله أن يصلح ذات بيننا و ان ينصرنا على أنفسنا لكى ننتصر بعد ذلك على اعدائنا الذين يتربصون بنا ليلا و نهارا

  2. ان شاء الله يتم حل المشكلة في اقرب وقت
    بوركت ايادي و جهود المخلصين مختارنا والمختار عيادة بربخ ورجل الاصلاح أ.صهيب ابو غانم الذي وعد بحل المشكلة في اقرب وقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق