Uncategorizedأخبار العائلة والرابطه

صلح عشائري بين عائلتي شراب واليازجي

خان يونس:
● في أجواء من الألفة والمودة، ولقاء من التراحم، والتسامح، شارك عدد من الوجهاء، والمخاتير، ولجان الإصلاح في قطاع غزة، وحشد من أبناء العائلتين الكريمتين، وشخصيات من المجتمع المدني المحترمة ولفيف من المواطنين الكرام، يتقدمهم محافظ محافظة خان يونس، عطوفة الدكتور/ أحمد الشيبي، عقد الصلح بين عائلتنا وعائلة اليازجي، وذلك بعد عصر اليوم الجمعة 28/11/2019
في ديوان عائلة شراب.
وقد ظهر هذا الصلح في أبهى صوره بفضل الجاهة الكريمة، برئاسة الشيخ/ كمال أبومغصيب (أبومرازيق)،
ورجل الإصلاح/ أبوعزام شعت،
وقد افتتح حفل الصلح العشائري بكلمة ترحيب من عضو مجلس عائلة شراب الإعلامي/ سليم شراب، والذي بدوره، سلم العرافة للشيخ/ يوسف الأسطل، إذ بدأ بآيات من الذكر الحكيم تلاها الشيخ/ عمر عبدالحي شراب.
وأكد رئيس دائرة الإصلاح في رابطة علماء فلسطين، الدكتور/ ماهر الحولي أن الحشد الكبير للحضور، إنما ذلك دليل على ثقافة الوئام، والأخوة، والمحبة، والألفة بين صفوف أبناء شعبنا الفلسطيني.
واستعرض عددا من الآيات القرآنية، والأحاديث النبوية التي تؤكد فضل الإصلاح عند الله عز وجل في الدنيا والآخرة.
وشدد الحولي على ضرورة أن يكون الإصلاح بين الناس هو ابتغاء مرضاة الله عز وجل وليس لشيء آخر، وقال: “نبرق بالتحية لآل شراب لصفحهم وتسامحهم عن آل اليازجي” مؤكداً أن هذه الروح المعطاءة تعتبر قدوة للشعب الفلسطيني.
من جانبه، ثمن رئيس جمعية دار الكتاب والسنة الدكتور/ إبراهيم الأسطل دور رجال الإصلاح في المصالحة بين العائلتين، وشكر عائلة شراب على
حسن أخلاقهم الجمة، وعلى كرمهم الواصل، حيث أكد أن العفو من صفات المتقين.
وختم بكلمة بالتأمل من الله عز وجل أن تتم المصالحة الوطنية العامة لأبناء الشعب الفلسطيني كافة.
ثم ألقى رجل الإصلاح/ أبوعزام شعت كلمة الجاهة والتي خاطب فيها عائلة شراب قائلا: “جئنا لكم في حادث السير الخطأ والذي أودى بحياة ابنكم/ مدحت شراب، نسأل الله له الرحمة، ولكم البقاء، نتوجه ونقول لكم، ونسمع منكم كلمة الصلح، نعم أنتم أصحاب الصلح، كما يقول الله سبحانه وتعالى: {فمن عفا وأصلح فأجره على الله)”.
وألقى الشيخ/ حمدان كلمة عائلة شراب والتي بدأها بالترحيب باسم العائلة ومختارها ابوأيمن بالحضور جميعا، وبعد أن أعلن العفو الكامل عن من قتل ابننا/ مدحت بالخطأ امتلأت قاعة الديوان بالتكبير (الله آكبر ولله الحمد).
وختم كلمته بالشكر لكل من تدخل ودخل في الصلح.
وفي كلمة آل اليازجي والتي ألقاها الدكتور/ صبحي اليازجي شكر فيها عظيم الشكر والعرفان من عائلة آل شراب على العفو والتسامح عنهم وإعتاقهم لوجه الله الكريم، كما وتوجه بجزيل الشكر والعرفان إلى الجاهة الكريمة، والتي قامت بدورها الكبير على أكمل وجه في إنهاء تبعات هذا الحادث المؤسف الذي ألم بعائلة آل شراب، وأصابهم في الفؤاد وشكر الجمهور الرائع على حضورهم وتفاعلهم مع الحدث.
وفي الختام توجه عضو مجلس العائلة الشيخ/ طلال شراب، (أبومحمد) بجزيل الشكر لكل من شارك وأسهم في هذا الصلح،
وقد لاقى حفل مهرجان العفو والتسامح كل الارتياح الكبير من قبل العائلتين الكريمتين، ومن قبل الجماهير الغفيرة التي شاركت وتفاعلت مع الكلمات الحماسية التي تم إلقاؤها ومن خلال هذا المنبر الإعلامي أثمن وأشيد بكافة الجهود الجبارة التي بذلتها وتبذلها الأيادي المتوضئة، والضمائر الحية، والعقول النيرة، والقلوب المؤمنة، من رجال الإصلاح، والمخاتير، والجنود المجهولة في عملها من خلال رأب الصدع وإصلاح ذات البين، والتوفيق بين المتخاصمين، والحفاظ على تماسك المجتمع الفلسطيني، ولحمة ترابطه، وحل قضاياهم، وتعزيز النسيج الاجتماعي والترابط الاجتماعي.
وفي بداية ونهاية حفل العفو والتسامح تبادل أطراف العائلتين عائلة شراب وعائلة اليازجي والحاضرين العناق والابتسامات فيما بينهم.

تعليق واحد

  1. فمن عفا وأصلح فأجره على الله
    عائلة شراب تعفوا عن الحادثة التي اودت بحياة
    الشاب مدحت شراب ..الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته
    ربنا يعوض اهلة عوض خير ان شاء الله
    ‫كل الاحترام والتقدير لكل من شاركنا
    ولكل جاهات الصلح والخير التى سعت الى ذلك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق