أخر الأخبار

لسنا غرباء  / بقلم : باسل محمد زكي شراب

زيارة: 469

سأحلم أن يكون لنا وطنٌ محررْ
تناثرتْ أحلامي وتلعثمت كلماتي لأني مُشردْ
سألتُ المجاور عن حقي فأبعدني وقتلني بكلمة مُهجَّر
بعثتُ شِعري للحبيب فردَّني ووصفني بالقتيل المُدَمر
ليتهم يعرفوني جيداً لأني كتبتُ عنهم وأنهم كالرمل المُبعثر

لسنا غرباء
لن تأتِ بِحلتها الجميلة أغرقها الحزن والدم  . . ماتت منذ الصغر وضيَّعها الحلم الأبدي
خاضت حروب عديدة وأصابها مرض خبيث وصارت في الضياع
كيف لنا أن ننسى ذاك التاريخ الذي أوجعنا
أُهريق دمنا في الشوارع وتبلدت غيومنا بالسواد وتغير الربيع إلى حريق
وتجرعنا كأس الألم طول الزمان
ترقبوا عثراتكم قبل أن تبدأو بالحديث لئلا تخطئوا في الوتر
فالمؤلف يكتب وينسى ويحفظ ويكثر الخطأ
لا تتعودوا السماع فاحذروا أن تُخرق آذانكم من كثرةِ النَّمِ وتَتبعْ السؤال

لسنا غرباء

لسنا غرباء عندما نكتب ونحن مجروحين وننزف دماً وألماً
فقراءنا في الشوارع متروكين وأقربائنا في المتاعب مألوفين
سئمنا من التفكير ومللنا من التكرار أصبحنا مشردين من كثرة النظر والحساب
ها نحن نبكي على الماضي لأن كل شيئ ذهب منا
كرّسنا حياتنا في العتبْ حتى ورثنا المرض ، فلا شيئ يضاهي مصلحتنا سوى الغرور الداخل فينا
لم يبقى وقت وانتهت حكاية الزمن منذ دقيقتين ونصف صرت أهذي كثيراً مع نفسي لأني فقدت ذاكرتي وأنا بعيدٌ عنن موطني
صرت أبعد عن حييِّ خمسٌ وسبعون متراً .! ماذا أفعل ؛ هل لديكم حلٌ لتنقذوني من هذه المصيبة .
أظن أنكم لن تستطيعوا أن تجدوا حلاً لمعادلتي لأنّ حساباتي قد تبدو معقدة جداً وأنا أروي لغيري هذا النمط المنقوش . !

بقلم : باسل شراب

اضف رد

*