Uncategorizedمقالات

الكاميرا سلاح فتاك أيضا … بقلم : م. بســام العقــاد

الكاميرا سلاح فتاك أيضا

بقلم : م. بســام العقــاد

رحم الله شهداء فلسطين من الأجنة والأطفال والفتيان والفتيات والأمهات والآباء والأجداد – تحيه لهذا الموقع لتصميمه على نقل الأخبار والصور التي تتحدث وتصرخ واصفة لواقع أقل ما يقال عنه أنه أليم ومأساوي وكارثي إن الكاميرا هي سلاح شديد القوه ومفعولها ربما أشد من السلاح الحربي، وقد إستعملها العدو ولا يزال يستعملها بطرق خداعه ويتباكى بها لإستعطاف الشعوب وللحصول على التأييد الدولي، فالإعلام الصهيوني لا يزال يشحذ الأموال من الحكومات والمؤسسات وحتى من الفقراء من بعض الأشخاص الذين يتعاطفون مع اليهود لما حصل أيام هتلر وكأن هذه الأحداث تحصل اليوم.
الرجاء من كل من يحمل كاميرا أو هاتف خلوي به كاميرا أن يقوم بتصوير كل ما يرى وإرساله للإعلام وللمواقع الإلكترونيه للعائلات الفلسطينيه جميعها وحتى لو فيما بعد. ستبقى هذه الصور تحكي تاريخا وواقعا مريرا تفهمه الأجيال ويراه كل مسلم وكل البشر عسى أن تكون سببا لتوحد الأجيال الإسلاميه القادمه بعكس ما نرى الآن. إن العالم يرى مالا لايراه شعبنا الآن في المنازل بسبب تعمد قطع التيار الكهربائي والشعوب تكتشف الكثير مما يحاول العدو إخفاءه

تنويه هام/ يبدو أن العدو ضيق على شعبنا بقطع الكهرباء والماء وهدم البيوت والحصار ولم يقطع شبكة الإتصالات الهاتفيه لكي يتجسس على شعبنا من خلالها فأرجو الحرص على أن عدم ذكر أسماء أو نشاطات للمقاومين أثناء الحديث على الهواتف لأن كلها تخضع للرقابه وحتى عدم ذكر أسماء الشهداء أو الجرحى إلا من المدنيين إن أمكن.
أرجو أن نجمع الشهداء جميعا في مقبرة واحده ونسميها مقبرة الشهداء ولا ندفنهم في مقابر عائلاتهم لكي يرى العالم عدد الشرفاء الذين ضحوا من أجل الأقصى ومن أجل الحريه ولكي تبقى الجرائم الإسرائيليه مسجله في سجل محفوظ
تحيه إجلال وإكبارلقنوات الإعلام التي تنقل الصور والأخبار من قلب الحدث .. وتحيه للقائمين على مواقع العائلات .. وتحيه لشعب عظيم يخاف الله ويعمل بأمره .

م. بســام العقــاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق