لقاء خاص

اللقاء الخاص الثاني مع ثاني رئيس للرابطة


لقاء خاص


الضيف الثاني


يسر إدارة ملتقى الرابطة أن يكون ثان ضيف لها فيلقاء الخاص .. ضيف مميز معروف عنه

حبه الشديد لعائلته ..

وسعيه الدءوب من أجل النهوض بها ..

والتعبير عن أرائه بحدة وصرامة بما يخدم عائلته

هو أحد الشباب الشرابي الذي أيقن بضرورة توحد عائلته في كيان يقودها لبر الأمان والنهوض بها من أجل رفعتها وسموها ..

فكان من بين الأخوة الذين ساهموا في إنشاء رابطة شباب عائلة شراب وأخرجوها للنور

وتولى رئاسة مجلسها التأسيسي كرئيس ثان وقاد الرابطة لبر الأمان في وقت من أحلك أوقاتها

ضيفنا هو

الأخ الكريم / محمود صالح شراب ” أبو صالح “

فهيا ..أحبتي

نعيش في رحاب عبق اللقاء


أخوتي وأخواتي أعضاء الملتقى

نلتقي معكم في بحور لقائنا الثاني في استضافة بعض الأخوة الذين لهم بصمة ايجابية في العمل العائلي , فكان معنا ومعكم في اللقاء الأول الأخ محمد راغب أول رئيس للرابطة والآن في ضيافتنا وضيافتكم الأخ محمود صالح أبو صالح ثان رئيس للرابطة والذي نبدأ معه اللقاء على بركة الله .

محمود صالح ثان رئيس لمجلس إدارة الرابطة

الملتقى / مرحبة بالأخ أبو صالح ونتمنى لك معنا ضيافة ممتعة ومفيدة وأول ما نحب أن نبدأ به معك هو التعرف على البطاقة الشخصية لكم ؟

أبو صالح / بداية برحب بالجميع وبالأخوة أعضاء اللجنة الثقافية أبو أحمد ومحمود ممدوح .
الاسم / محمود صالح ياسين شراب
تاريخ الميلاد / 27 / 9 / 1976 مواليد مدينة خان يونس شارع شراب
المؤهل العلمي / ليسانص حقوق
الحالة الاجتماعية / متزوج
الوظيفة / مساعد قانوني في وزارة العدل .
[imgl]http://dc170.4shared.com/img/159660242/ce19991f/_online.jpg[/imgl]

http://dc170.4shared.com/img/159662096/d5573fae/_online.jpg
أبو صالح / بداية لو سمحتما لي قبل الإجابة عن أي سؤال أن أوضح للجميع ما هي الرابطة , ربما لم تكن الرابطة هي المحاولة الأولى بين أبناء العائلة لخلق جسم شبابي يقودهم نحو خدمة أبناء العائلة , حيث كان هناك محاولة سابقة من عدد من الأخوة على رأسهم الأخ رفعت أبو ريان والأخ محمد راغب ومنذر أبو أحمد وزكي محمود وعيسى إبراهيم وأحمد حلمي على ما أتذكر من أسماء , وكانت حركتهم بدأت كردة فعل على أثر حدوث مشكلة مع أحدى العائلات المجاورة لنا , ولكن بعدة فترة لم يكتب لهذا التجمع الشبابي النجاح لعدة أسباب .

وأيضا بعد فترة حدثت مشكلة أخرى مع أحدى العائلات أدت لمقتل أحد أبناء العائلة وساد تلك الفترة كثير من القيل والقال , فبدأ في هذه الفترة عدد من الأخوة أبناء العائلة الحراك بهدف إصلاح الوضع العائلي وتصحيح المسار للرقي بالعائلة ورفعتها , فتولدت لدى الأخوة محمد راغب ونضال طاهر وأسامة سليمان فكرة ضرورة أن يكون هناك كيان يحتوي أبناء العائلة تحت جناحه فتم التوجه في تلك الفترة من قبل الأخ محمد راغب إلى عدد من شباب العائلة لتدارس الفكرة فتوسعت الفكرة لسبع أشخاص بالإضافة للأخوة الثلاثة السابقين أنضم لهم الأخ محمد شراب شراب والأخ محمد نايف والأخ وسام سامي لافي ومحمود صالح . فأخذت هذه المجموعة بعمل اجتماعات فرعية لتنفيذ هذه الفكرة , فبرزت عدة أراء حول تسمية الكيان المنوي إنشائه فتم الاتفاق على مسمى رابطة شباب عائلة شراب , ومن ثم تم الاتفاق على أن يتم الانطلاق بتنظيم مهرجان للطلبة المتفوقين فبدأ العمل على ذلك بمجهودات شخصية مالية من هؤلاء الشباب أصحاب الفكرة وبعض التبرعات العينية من بعض أبناء العائلة كسوبر ماركت شراب ” الحاج غازي ” ومحمود الجنجى وخليل هشام و وائل سالم , ولكن في غمرة ذلك وقع علينا خبر وفاة المختار الحاج خليل كصدمة وذلك بتاريخ 20 / 8 / 2006 م . ففي هذا الوقت ظهرت من بيننا أصوات تنادي بالانطلاق من هذه المناسبة ويكون لنا الدور الرئيس في الأشراف على العزاء وأيضا أراء تدعونا للتمهل وأنا كنت مع هذا الرأي ولكن أخذنا برأي الأغلبية بالانطلاق من عزاء المختار , وشجعنا على ذلك الالتفاف من أبناء العائلة حولنا وتأيدهم للفكرة , وفي اليوم الثالث للعزاء اجتمعنا في الطابق الأول في الديوان بعدد من وجهاء وأبناء العائلة للتعريف بفكرة الرابطة ووضحنا في هذا الاجتماع المشاكل التي تعاني منها العائلة وضرورة إحداث تغيير في العائلة وسلوك أبائنا نحو الأفضل , وبأننا نحتاج دعمهم المعنوي لنا قبل أي دعم أخر , كما أوضحنا بأن الرابطة هي لخدمة أبناء العائلة ثقافياً وعلمياً واجتماعيا ورياضياً وهي بعيدة كل البعد عم أي وجهة تنظيمية أو سياسية لإدراكنا لما في هذا الأمر من حساسية ومطبات لا يحمد عقباها , وفي هذه الأثناء بدأ ينضم لنا عدد من الشباب الغيور في العائلة من أمثال الأخ محمد يونس والأخ معين أبو رجب وبلال أحمد كساب وأسامة سميح رباح عيد .
ومن ثم تم تشكيل المجلس التأسيسي من جميع الأخوة سابقي الذكر أي ما يقرب من ثلاثة عشر عضواً وهم ” محمد راغب – نضال طاهر – أسامة الخطيب – وسام سامي – محمد نايف – محمود صالح – محمد شراب – محمد يونس – معين رجب – أسامة سميح – رباح عيد – بلال أحمد ” ومن ثم بدأ يتزايد عدد أعضاء المجلس فأنضم لنا عدد من الأخوة أمثال سائد أبو عطا – نبيل فؤاد ” غزة ” وهاشم حمادة وخالد أحمد كساب ومحمد عبد الحي وفرج أسعد ومنذر أحمد ومحمود عبدو ولكن غادرنا عدد من الأخوة لظروف خاصة بهم إلى أن تم أجراء الانتخابات لانتخاب أول مجلس للرابطة .
الملتقى : شكراً أخ أبو صالح على تلك المقدمة الوافية والشاملة والآن نبدأ معك الأسئلة من جديد .
كيف ترى مستقبل علاقات الرابطة مع المجتمع المحلي ؟ وما هي نظرة المجتمع لها ؟
أبو صالح : سيدي الفاضل – علاقتنا بالمجتمع المحلي هي علاقة تكاملية قائمة على التواصل والتكاتف , لأنه في النهاية هدفنا العائلي سينعكس بالإيجاب على المجتمع , لأنه لو صلح الجزء صلح الكل . أما نظرة المجتمع لنا فمنذ رأت الرابطة النور لاقت اهتمام كبير من أبناء العائلة بشكل خاص ومن المجتمع الأهلي المحيط بنا , حيث بدأ عدد كبير من العائلات الاقتداء بنا وتشكيل أجسام عائلية مشابهة .
الملتقى : حسب رأيك يجب أن تقتصر الرابطة على عنصر الشباب أم يجب أن تصبح مزيج من الشباب وكبار السن ؟
أبو صالح : نحن في الرابطة نركز اهتمامنا على الجيل الشاب أكثر ونوجه له معظم نشاطاتنا لأنه هو جيل المستقبل , ولكن هذا لا يمنع من أخذ المشورة والنصيحة من هم أكبر منا سناً حتى نستفيد بخبراتهم وكما يقول المثل الذي ليس له كبير يشتري له كبير ونحن والحمد لله لنا كبار نحترمهم ونقدرهم .
الملتقى : كيف ترى الدور الإعلامي للرابطة ؟
[imgl]http://dc170.4shared.com/img/159657392/a002cf0c/_online.jpg[/imgl]
أبو صالح : اعتقد الرابطة من الناحية الإعلامية ممتازة وتقوم بجهد إعلامي كبير , حيث يتم تغطية معظم المناسبات العائلية إعلامياً والتواصل بين أبناء العائلة في الداخل والخارج من خلال الموقع الكتروني , والذي يهدف منه نقل الصورة الكاملة عن الرابطة وعن نشاطاتها وكذلك بث الجانب الثقافي والفكري السليم بين أبناء العائلة .
الملتقى : أعضاء غادروا ملتقى الرابطة كيف يمكن استقطابهم ؟ وهل بذلتم جهد من أجل إعادتهم ؟
الحقيقة هذا سؤال يختص باللجنة الإعلامية , ولكن إذا كان المقصود و أن أعضاء من مجلس الإدارة فالحقيقة نحن لا ندخر جهدا بأن يكون الجميع مشارك وفاعل في هذا البيت العائلي الجميل , أما إذا كان المقصود من خارج إطار مجلس الرابطة أعتقد حسب معرفتي المحدودة بهذا المجال أنه الملتقيات الأكترونية يدخلها ويغادرها أعضاء باستمرار وذلك حسب ميول وأهواء العضو .
الملتقى : هل أنت عضو في ملتقى الرابطة ؟
أبو صالح : لا – وذلك لعدم لانشغال معظم وقتي وخاصة بعد وفاة والدية وتحملي المسؤولية , مع إنني أتمنى أتواصل معكم وإن شاء الله يحدث عن قريب .
الملتقى : ما دور الرابطة في تخفيف الظروف السيئة التي يعيشها أهل غزة وخاصة من أبناء عائلة شراب ؟
أبو صالح : الحقيقة إن أهل غزة بشكل عام يعيشون وضع سيء بسبب الحصار والوضع الانقسام الداخلي وإنعكساته على المجتمع المحلي , فكما سبق وضحت سابقاً نحن نشاطنا عائلي فبتالي سيكون أغلب نشاطنا في داخل العائلة لأنه غير مسموح لنا أن نمارس نشاطات خارج النطاق العائلي , لذلك نقوم بالتخفيف على أبناء العائلة من خلال توزيع المساعدات العينية والمادية التي ترد لنا من أهل الخير على الفقراء والمحتاجين من أبناء العائلة . بالإضافة للقيام ببعض الأنشطة الترفيهية للشباب والأطفال بهدف إخراجهم من الوضع النفسي السيئ الذي يمرون فيه للأسباب سالفة الذكر .
الملتقى : هل تواجه الرابطة أي مصاعب في نشاطاتها مع حكومة غزة ؟
أبو صالح : في الحقيقة لن نحوج أنفسنا أن يكون بيننا وبين الحكومة في غزة أي مواجهة كون كافة نشاطاتنا هي ثقافية اجتماعية علمية رياضية ترفيهية وهي بالتالي بعيدة كل البعد عن الجانب السياسي .
الملتقى : هل تخصيص الملتقى كعائلي يؤثر بالسلب عليه وعلى الضيوف من خارج عائلة شراب ؟
[imgl]http://dc127.4shared.com/img/159668937/38d33c59/_online.jpg?rnd=0.6201841329808353[/imgl]
أبو صالح : بداية اعتقد أن موقع الرابطة هو الذي يختص بالعائلة وأخبارها أما ملتقى الرابطة هو عام , وإن كان هناك قسم واحد يخص الرابطة والعائلة في الملتقى فأنه يحق لأي شخص يشارك فيه وليس حكراً على أبناء عائلة شراب , وإن كانت إدارته يتم تكليفها من قبل مجلس إدارة الرابطة وأعتقد أنه توالى على إدارته أخوة أكفاء سواء الأخ معين أو الأخ أبو احمد .
الملتقى : هل برأيك شارع شراب تغير عما قبل من ناحية المحبة والألفة والتقارب ؟

أبو صالح : أخي مأمون وكل الأعضاء , إن شراب الأصيل سواء كان في الماضي أو الحاضر أو المستقبل , ولكن يؤسفني أن أقول لكم أنه هناك أصبح بعض التغير من حيث المحبة والألفة والتقارب بين أفراد العائلة وذلك نتيجة للتغير في السلوك العام وعدم سيادة عاداتنا وتقاليدنا الطيبة بين الأفراد وحلول محلها بعض الأفكار التي يطلق عليها تحررية وما هي بتحررية بل هي هدامة حيث قل الاحترام والتقدير للكبير وحدوث بعض المشاكل الشخصية التي أثرت بالسلب , ولكن كان أجل ذلك إنشاء الرابطة من أجل إصلاح الخل وإحداث تغيير في سلوك أبنائنا نحو الأفضل والتمسك بعادات وتقاليد أبائنا .
الملتقى : ما رأيكم في وضع الديوان الآن ؟ وهل مكان المختار الآن كما كان سابقاً في عهد الحاج راغب والحاج كامل والحاج خليل … ؟
أبو صالح : زمن آبائنا وأجدادنا غير زماننا هذا ولا تستغرب من ذلك كونه كان آبائنا في زمانهم قلة قليلة مجلس واحد يجمعهم , وكان الاحترام هو السائد بينهم لدرجة أنه إذا أصاب أحدهم علة أغلق الديوان وتوجه الجميع لزيارته , وأيضاً أضيف أن المختار كان له شخصية قوية وأكثر تأثير على أبناء العائلة وكانت طاعة الجميع له لا جدال فيها , أما اليوم ونظراً لأتساع حجم العائلة وتغير في سلوك الأفراد أصبح يقل الاحترام شيئاً فشيئا حتى وصلنا إلى المسميات التي ننكرها وهي مسميات الأفرع , وإني لأستغرب من هؤلاء ألا يجمعهم في الأخر مسمى واحد وهو اسم شراب , ولكن أحب أوضح أيضاً نقطة هامة وهي أنه ما ذكرته في هذا المضمار لا يخص عائلة شراب بالذات بل هو ما يسود أغلب عائلات خان يونس بسبب غياب القائد القوي في العائلة كما كان سابق . , ولكن أطمئنك وأطمئن كل أبناء عائلتنا في أي مكان أنه القادم أفضل إن شاء الله من خلال التوجيه السليم والذي هو من صميم عمل الرابطة وعلينا أن نكن متفائلين خيراً .
الملتقى : هل هناك اجتماعات دورية لمجلس للرابطة ؟
أبو صالح : في بداية الأمر كانت جلساتنا عادية وغير موثقة , ولكن بعد وفاة المختار في 20 / 8 / 2006 م اجتمعنا أول اجتماع وتم توثيقه يوم الجمعة الموافق 26 / 8 / 2006 م , وأصبحت اجتماعاتنا تعقد بشكل دوري كل يوم جمعة من كل أسبوع ومن ثم أصبح يوم السبت كل أسبوعين بالإضافة لبعض الجلسات الطارئة في حال أستجدد أي أمر طارئ وجميع جلسات المجلس يتم تدوينها وتوثيقها بتواريخ محددة .
الملتقى : وجهت بعض الاتهامات للرابطة أنها في بدايتها كانت عنصرية ومجيرة لأشخاص ؟

أبو صالح : الحقيقة سؤال الأخ شكمان أجيب عليه بكل صراحة وباختصار, أنه لو كان هناك أي شيء مما يردده البعض الكاره للنجاح لما وصلت الرابطة إلى ما هي عليه اليوم بل وأزيد في التوضيح أن الرابطة منذ نشأتها حتى تاريخنا هذا مكونة من أفراد كلاً منهم له فكره وشخصيته المستقلة والتي لن تسمح لأي من كان أن يتجاوزه أو يستخدم الرابطة لنفسه ولتلميع أشخاص أو شخص بعينه , فكل من ورد على المجلس هم لهم مكانتهم العلمية والاعتبارية التي تأهلهم لصد أي انحراف عن نظام الرابطة . وأقول إن المجلس التأسيسي الأول كان يسوده محبة وأخوة لا توصف حيث كنا كلنا على كف رجل واحد في السراء والضراء وهذا أنتقل إلى كل المجالس المتعاقبة حتى تاريخه وبتالي لا يوجد أي أساس من الصحة لتلك الاتهامات والتي كان يشيعها المغرضين والكارهين للنجاح وأخيراً أقول أن شعارنا دائماً هو أن الله لا يسمع من ساكت , والسكوت لا يحيي قضية , وأن المجد لمن يعمل .
الملتقى : يردد البعض أن هناك كوتات متناحرة في مجلس الرابطة ؟
أبو صالح : سيدي إذا كان فهم اختلاف الأفكار ووجهات النظر في مناقشة أي أمر مطروح على طاولة مجلس الإدارة على أنه تناحر أو نوع من الكوتات فهذا شيء جميل ويشرف الجميع ولأنه لا يصح تسمية الاختلاف في الأفكار بين أعضاء مجلس الإدارة في العمل على أنه تناحر بل هو ظاهرة صحية لنجاح أي عمل عام .
الملتقى : هل التمويل المالي يتحكم في سياسة الرابطة وتسييرها في منحى الممول ؟
أبو صالح : هذا الكلام مغلوط وغير صحيح لأنه منذ نشأة الرابطة لت تشأ تناول الوضع المالي أو التمويل مع أي شخص لإدراكنا حساسية هذا الأمر في العائلة , إلا أنه منذ الاجتماع الأول بعد وفاة المختار الحاج خليل وردت لنا بعض التبرعات والتي تقدر ب 3200 شيكل تقريباً وهذا المبلغ كان في ذلك الوقت يكفي لتغطية نشاطات الرابطة , ولكن إذا كان هناك نشاط يحتاج أموال ولا يستطيع صندوق الرابطة تغطيتها كان يتم تغطيتها من الأخوة محمد راغب ومحمد نايف ومحمود صالح في ذلك الوقت , فإن كان يفسر هذا على أنه تجيير للرابطة نحو مصالح شخصية فالقصد لم يكن هكذا ولكن كان الهدف استمرار الرابطة بنشاطاتها ونجاحها واندفاعها بقوة نحو الأمام , مع العلم أنه في الوقت الحالي هناك عجز في صندوق الرابطة وتم تغطيته من كل من محمد يونس ” أبو جهاد ” ومحمد نايف ” أبو فادي ” ومحمود صالح ” أبو صالح ” أيفهم من ذلك أن الرابطة مجيرة فهذا كلام غير صحيح لأننا في الرابطة نحن مجلس يحترم بعضنا بعضاً وكلاً منا له أفكاره وتوجهاته ولا يفرض على أي أحد منا شيء غير راغب فيه والدليل على ذلك أننا متخذين قرار في المجلس عدم سيطرة أي ممول لأي نشاط على قرارات الرابطة بمعنى لا يفرض علينا ما يريده وإنما يكون بما يرتئيه مجلس الإدارة .
الملتقى : نعرف أنك توليت رئاسة المجلس بعد الأخ أبو راغب , فما هي أهم ما تم انجازه في تلك الفترة ؟
أبو صالح : كي أجيب على هذا السؤال يجب على الجميع يدرك أنني توليت الرئاسة لفترة مؤقتة كمسير لأعمال المجلس والرابطة وذلك من تاريخ 22/ 11 / 2007م وحتى 23 / 2 / 2008 , وهذه الفترة كانت صعبة حيث كان المجتمع الفلسطيني يمر بأحداث الفتنة المؤسفة بين حركتي فتح وحماس ونتج عن ذالك خسارة لنا كعائلة شهيدين من أفضل شبابنا وهما عمر شراب وعادل شراب , إلا أننا لم نجمد نشاطنا بل قمنا ببعض النشاطات مثل النشاطات الاجتماعية بتغطية المناسبات العائلية و القيام بالمشاركة في أحياء اليوم العالمي للتطوع بمشاركة عدد من المؤسسات كمحافظة خان يونس وجمعية أجيال ومنتدى شارك الشبابي والمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان وجامعة الأقصى حيث قمنا بتنظيف مقبرة عائلة شراب وزرعتها ببعض الأشجار وفي نهاية العمل تم تكريم الرابطة على هذا النشاط , وكذلك قمنا بعمل رزنامة ” نتيجة “سنوية والتي كانت تحتوي على صور جميع شهداء العائلة مما كان له مردود إيجابي في العائلة .
إلا أنه إيماناً مني بأننا في مجلس الإدارة كلنا واحد وهدفنا واحد ولا يود بيننا رئيس ومرؤوس اقترحت بتاريخ 23/ 2 / 2008 أن نقوم فيما بيننا كمجلس إدارة بعمل انتخابات داخلية لانتخاب رئيس للمجلس , وبالفعل تم انتخاب الأخ محمد يونس ” أبو جهاد ” كرئيس ومسير للرابطة لحين أجراء الانتخابات وأستمر نشاطنا في المجلس يداً بيد وذلك ليعلم الجميع أن الرابطة غير محسوبة على فلان أو علان بل هي شخص معنوي واعتباري يجب أن تتضافر كل الجهود لحمايته والرقي به .
الملتقى : من وجهة نظرك ما هو سبب نجاح مسيرة الرابطة ؟
أبو صالح : باختصار لأنها بنيت على أساس سليم عماده المحبة والثقة والأخوة والعطاء وتغليب المصلحة العامة لأبناء العائلة على المصلحة الخاصة .
الملتقى : كيف ترى الرابطة في الوقت الحاضر وكيف ترها في السابق ؟
أبو صالح : الرابطة هي الرابطة فاليوم كما كانت بالسابق , ولكن اليوم أعضاء المجلس منتخبين من جمعية عمومية وعلى فكرة جميعهم أعضاء في المجلس التأسيسي ربما الدكتور بلال سعيد هو من أضيف للمجموعة .
الملتقى : برأيكم من هي أنشط اللجان في الرابطة ؟
[imgl]http://dc127.4shared.com/img/159674999/52326fdc/_online.jpg[/imgl]]
أبو صالح : الحقيقة كل اللجان تعمل على قدر المساواة , ولكن اللجنة الثقافية والإعلامية بحكم نشاط الربطة في أغلبه ثقافي ربما تكون هي الأكثر ظهورا , ولكن هذا لا يمنع من أنه اللجنة الرياضية تعمل بكل جد واجتهاد حيث شكلت فريق رياضي للعائلة الآن يشارك بقوة في المسابقات الرياضية وأيضاً اللجنة الاجتماعية تقوم بجهد جبار في المشاركة في جميع المناسبات العائلية وطبعاً من الطبيعي اللجنة المالية والتي هي من أهم اللجان أن لا يكون نشاطها ظاهر للجمهور لأنه نشاط محاسبي ولكن يقوم فيه الأخ محمد بمجهود طيب .
الملتقى : ما هي توقعاتك المستقبلية للرابطة ؟
أبو صالح : أعتقد بناء على ما تلقاه الرابطة من ثقة الجميع في المستقبل ستكون هي المرجعية لكل أبناء العائلة .
الملتقى : ما رأيك في فترة انتخاب المجلس كل عامين , هل هي كافية ؟
اعتقد أنها كافية , لأن الانتخابات عمل ديمقراطي الكل ينادي به .
الملتقى : ما رأيك في الانتخابات الأولى للمجلس وتأثيرها على العائلة ؟
الانتخابات على الرغم ما واكبها من منافسة إلا أنها عمل جيد , ولكن بالنسبة للرابطة فأنها أي الرابطة خرجت من كونها فكرة بين مجموعة من الأشخاص وتنحصر بهم وأنها باقية بجهد أعضائها الذين قدر لهم حمل الأمانة إلى أن أصبحت راسخة بجذور عميقة معترف بها بشكل شرعي من عموم عائلة شراب وأصبح لمجلسها قوة يتمتع بها أكثر من ذي قبل .
الملتقى : برأيك من هم الذين يعتبرون مؤسسين للرابطة هل هم من حمل الفكرة قبل وفاة المختار أم المجلس التأسيسي الذي شكل في البداية ؟ مع ذكر لنا بعض تواريخ جلسات المجلس والحضور فيها ؟
أبو صالح : في مقدمة اللقاء بينت بإيجاز كيف بدأت الفكرة وكيف عمل الأخوة ” محمد راغب – نضال طاهر – أسامة سليمان – محمد شراب – محمد نايف – وسام سامي – محمود صالح ” على بلورة الفكرة من أجل أنجاحها , ومن رأيي أن كل من ساهم في أنجاح الفكرة وساندها فهو مؤسس وخاصة ألأعضاء الذين تواردوا على المجلس التأسيسي , أما من كانوا أعضاء في أول مجلس تأسيسي فهم ” محمد راغب – نضال طاهر- أسامة سليمان – وسام سامي – محمد شراب –محمد نايف – محمود صالح – محمد يونس – معين رجب – أسامة سميح – رباح عيد – ” هؤلاء ممن حضروا الجلسة وتغيب كل من بلال أحمد كساب – مهند محمود والذي استبدل بعد ثالث جلسة بهاشم حمادة .
أما تواريخ الاجتماعات فهي كالتالي : الاجتماع الأول بتاريخ 26 / 8 / 2006 , الاجتماع الثاني بتاريخ 1 / 9 / 2006 , والاجتماع الثالث بتاريخ 8/ 9 / 2006
الملتقى : ما هي الأسباب التي أدت لتوليك رئاسة مجلس الرابطة ؟
[imgl]http://www.4shared.com/account/dir/16115118/f8ecfc56/sharing.html?sId=tqKbYDrmTjlhPVRE[/imgl]
أبو صالح : نظراً لأن الأخ محمد راغب رئيس الرابطة الأول حدثت عنده بعض الظروف الأسرية الخاصة وتغيبه عن جلسات المجلس تم تكليفي من قبل المجلس برئاسة الرابطة وذلك لأنني كنت نائب للرئيس .
الملتقى : ما رأيك ببعض المشاركات التي كانت تحمل بعض المهاترات
أبو صالح : أنا كعضو مجلس إدارة في الرابطة كنت أتمنى من بعض الأخوة المشاركين في الملتقى أن يقومون بطرح أسئلة بناءة الغرض منها إفادة أكبر عدد ممكن من أبناء عائلة شراب في الداخل والخارج ومن زوار الملتقى ونحافظ على جمال هذا الجسم الذي أصبحت العائلات كلها في خان يونس تسعى للإقتداء به , فكان لزاماً على هؤلاء أن ينحوا الخلافات الشخصية جانباً بعيداً عن الملتقى لأن الملتقى هو المرآة العاكسة لشخصية وثقافة أبناء العائلة .
الملتقى : ما رأيك بالوضع التعليمي بين أبناء العائلة ؟
أبو صالح : يا سيدي أصبحت أغلبية الأسر في عائلتنا الآن تتجه نحو تعليم أبنائها وبناتها , لأن التعليم هو السبيل الوحيد للرقي بالأسرة ومن ثم بالتالي بالعائلة , أما نسبة التغيير فهي الأن معقولة وإن نطمح لمستويات أعلى وهذا ما نعمل عليه في الرابطة وهو أحد أهدافنا الرئيسة .
الملتقى : أخ أبو صالح دعنا نذهب معك في أسئلتنا جانبا بعيد عن الرابطة .
كيف ترى شباب اليوم ؟ ولماذا ؟
ممتازين , ولكن ينقصهم الإدارة والتوجيه , لأنه أصبح العالم كله قرية صغيرة مفتوح على بعضه , يسعى الشباب فيه لتطوير أنفسهم وذلك من خلال الحصول على أعلى الدرجات العلمية , لأن الشيء الوحيد الذي يستطيع أن يرتقي بالإنسان هو العلم والاستفادة منه .
الملتقى : كيف تم زواجك ؟
أبو صالح : على سنة الله ورسوله وعلى مذهب الأمام الشافعي , وباقي الإجابة عند زوجتي .
الملتقى : ما نوع الحياة التي تحبها ؟
أبو صالح : حياة بسيطة خالية من التعقيد بعيدة كل البعد عن البرستيج الكاذب .
الملتقى : ما أجمل أمنية تتمنى أن تتحقق ؟
أبو صالح : أمنيتي بشكل عام أن يلتئم الصف الفلسطيني وأن يتحرر وطني من المحتل أما على مستوى عائلتي أن تعود إلى أمجاد أسلافنا الذين بنوا اسم العائلة من خلال الاحترام المتبادل أما أمنيتي للرابطة أن تستمر في مسيرتها الناجحة أم على المستوى الشخصي أن أنال رضى الله .
الملتقى : ما هي أسعد لحظة مررت بها ؟
أبو صالح : من اللحظات السعيدة يوم رزقني الله بطفل , وإن كان وفاته من اللحظات الحزينة على قلبي ولكني احتسبته عند الله عصفوراً في الجنة .
الملتقى : ما رأيك بالمرأة ؟
أبو صالح : يا الله – المرأة في الماضي كانت نصف المجتمع والآن هي كل المجتمع لأن النبي – صلى الله عليه وسلم – حج حجة واحدة وهي حجة الوداع مما أوصانا فيها خيراً بالنساء لأنه لو صلحت المرأة صلح المجتمع بأكمله .
الملتقى : لو وفقك الله وأصبحت رئيس السلطة , ماذا ستفعل ؟
أبو صالح : أعمل على نشر العدل والمساواة لأنها هي السبيل الوحيد للوصول بنا كشعب محتل إلى قمة السعادة .
الملتقى : هل من شيء تحب تضيفه أخ أبو صالح ؟
أبو صالح : في نهاية اللقاء بشكر اللجنة الثقافية والإعلامية وكل العاملين فيها بداية من الأخ أبو احمد رئيس اللجنة والأخوة أعضاء اللجنة الأخ محمود ممدوح ومحمد سليم وممد أحمد كساب وعلي يونس ومحمد سلامة وغازي حاتم , وأثني على مجهوداتهم في الرابطة , وأشكر جميع أعضاء ومشرفي ملتقى الرابطة على ما بذلوه ويبذلوه من جهد لعكس صورة طيبة عن عائلتنا , وكذلك أغتنم هذه الفرصة لكي أوجه التحية لأبناء عائلتي في الداخل والخارج وأبرق لهم التهاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك أعاده الله علينا باليمن والبركات وأن تكون عائلتنا ورابطتنا بألف خير , كما أتمنى حجاً مبرور وسعي مشكور للحجاج وخاصة حجاج عائلة شراب بمن فيهم رئيس رابطتنا الأخ محمد يونس ” أبو جهاد ” أعادهم الله لنا سالمين وغانمين .

الملتقى :
في نهاية اللقاء نشكر الأخ أبو صالح على سعة صدره واستقبالنا في بيته لأجراء هذا الحوار المعبر .
كما نحب أن نوضح بأنه الأخ أبو صالح مستعد لأي استفسار أو تساءل عن اللقاء على جوال 0599435360

أجرى الحوار كل من الأخوين : الأخ / منذر أبو أحمد رئيس اللجنة الثقافية والإعلامية , إدارة الملتقى .الأخ / محمود ممدوح شراب عضو اللجنة الثقافية والإعلامية المشرف أفلاطون

تنويه / الضيوف هم من يتحملون مسؤولية الحديث والأجابات التي تسرد عن ألسنتهم وليس للرابطة والملتقى أي مسؤولية .

محمود صالح


منذر أحمد – محمود صالح

محمود صالح – محمود ممدوح
منذر أحمد – محمود صالح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق