اعلام العائله

محمد حسن شُرَّاب المؤرخ واللغوي

محمد حسن شُرَّاب المؤرخ واللغوي

خليل الصمادي

ولد الأستاذ محمد بن محمد حسن شُرَّاب في خان يونس من قضاء غزة سنة 1938م تعلم في مدارسها ثم تابع دراسته في الأزهر عام (1953ـ 1956) ثم انتقل في تباشير الوحدة بين مصر وسوريا عام 1959 إلى جامعة دمشق للدراسة فيها وتخرج في كلية الآداب واللغة العربية عام 1963 ثم أكمل دراسته التربوية فنال دبلوم التربية من الجامعة نفسها، وتابع دراسته في معهد الدراسات الإسلامية بالقاهرة (ماجستير دراسات إسلامية) 1980

تعاقد مدرساً مع المملكة العربية السعودية (1964ـ 1994) وعمل في حائل والدمام والمدينة المنورة وقضى فيها ثلاثين عاماً بين التدريس والمحاضرات في النوادي الأدبية والمجالس العلمية.

احترف الكتابة منذ عام 1980 فصدر له حتى عام 2006 أكثر من ثلاثين كتابا في تراجم المدن والرجال واللغة والنحو والتاريخ.

عاد إلى دمشق وسكن في ناحية داريا في الغوطة الغربية في بيت ريفي يشبه بيوت خان يونس وتفوح من جنباته روائح الأزهار والزيتون التي كانت تذكره ببلاده التي تاقت نفسه لرؤيتها.

تزوج سنة 1968 من امرأة دمشقية أنجبت له أحمد خريج كلية الاقتصاد والتجارة، وكوثر خريجة جامعة العلوم التطبيقية في عمان الأردن ـ فيزياء تطبيقية.

يمتاز الأستاذ شراب بثقافته الواسعة؛ ففي تاريخ فلسطين ومدنها ورجالها لا يشق له غبار وفي تاريخ المملكة العربية السعودية ولا سيما المدينة المنورة التي أمضى بها ردحا من الزمن تراه عالما بها أكثر من سكانها، أما في اللغة والنحو والصرف فكأنك تستمع إلى سيبويه أو ابن مالك أو ابن هشام، فهو حافظ لشواهدها، ضليع بأسرارها عارف ببلاغتها.

ومن شدة حبه للأدب والتراث جعل بيته الكائن في ناحية داريا القريبة من دمشق مقرًا لمحبي اللغة والأدب، يقرأ عليه بعض كتب الأدب والتاريخ وخلال إجازاتي الصيفية كنت حريصًا على حضور حلقته بعد صلاة الفجر من كل يوم جمعة وفي صيف عام 2003 كان الأستاذ يقرأ علينا من كتاب طبقات فحول الشعراء لابن سلام الجمحي شارحاً الغريب ومفسراً ومعلقاً وحافظاً للشواهد الشعرية عن ظهر قلب، وفي زيارتي الأخيرة لدمشق شتاء 2005- 2006 زرته أيضاً للسلام عليه ولسماع دروسه القيمة، وجدت أن حلقته الصغيرة لم تنقطع وقرأ علينا صفحات من الكامل للمبرد الذي بدأ به قبل أشهر عديدة

صنف الأستاذ عدداً من الكتب الأدبية والموسوعية منها:

  • أخبار الوادي المبارك “العقيق”. دار التراث بالمدينة 1984

  • المدينة في العصر الأموي. دار التراث بالمدينة 1985.

  • المعالم الأثيرة في السنة والسيرة. دار القلم بدمشق.

  • في أصول التاريخ العربي الإسلامي. دار القلم بدمشق.

  • تميم الداري: راهب أهل عصره وعابد أهل فلسطين. دار القلم بدمشق.

  • المدينة النبوية في فجر الإسلام وعصر الراشدين. دار القلم بدمشق.

  • الإمام محمد بن شهاب الزهري: عالم الحجاز والشام. دار القلم بدمشق.

  • أبو عبيد بن الجراح ، دار القلم بدمشق.

  • عز الدين القسام. شيخ المجاهدين في فلسطين. دار القلم بدمشق.

  • معجم بلدان فلسطين. دار المأمون للتراث دمشق.

  • معجم أسماء المدن والقرى الفلسطينية وتفسير معانيها. الدار الأهلية عمان.

  • معجم العشائر الفلسطينية ورجالات الأدب والجهاد، عمان المكتبة الأهلية 2002

  • بيت المقدس والمسجد الأقصى. دار القلم بدمشق.

  • القول المبين في تاريخ القدس وفلسطين. دار السقا في داريا.

  • العرب واليهود في التاريخ. دار السقا في داريا.

  • قضية ولا صلاح الدين لها. دار السقا في داريا.

  • الحديث النبوي مصدر للتشريع. دار السقا في داريا.

  • الشوارد النحوية. دار المأمون بدمشق.

  • معجم الشواهد الشعرية في كتب النحو. دار البشير عمان.

  • شعراء من المملكة العربية السعودية. دار المأمون ودار قتيبة دمشق 2006.

  • موسوعة بيت المقدس والمسجد الأقصى. الدار الأهلية عمان.

  • تاريخ الكتابة وتدوين العلم. دار الصديق دمشق.

  • ·شعراء فلسطين: الدار الأهلية، عمان 2005م.

  • حسان بن ثابت. دار الصديق دمشق..

  • قصة بانت سعاد. دار الصديق دمشق.

  • مدينة حيفا الدار الأهلية، عمان 2005م.

  • مدينة الخليل الدار الأهلية، عمان 2005م.

  • مدينة الناصرة الدار الأهلية، عمان 2005م .

  • مدينة عكا الدار الأهلية، عمان 2005م.

  • مدينة غزة الدار الأهلية، عمان 2005م.

  • مدينة القدس الدار الأهلية، عمان 2005م.

  • اللد والرملة الدار الأهلية، عمان 2005.

  • نشر العشرات من المقالات في المجلات والصحف السعودية مثل عكاظ والبلاد والمنهل والحرس الوطني والفيصل والشرق ودارة الملك عبدالعزيز والنور في لندن.

  • حاضر في عدد من المراكز الثقافية في سوريا، وكان ضيفاً على عدد من البرامج التلفازية الأدبية.

  • عضو في اتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين بدمشق

‫4 تعليقات

  1. اطال الله في عمرك وبارك الله في علمك وعملك وحفظك الله من كل الشرور.
    احد طلابك في متوسطة سعيد بن المسيب (رضي الله عنه ) بالمدينة المنورة.

  2. لقد انعم الله على انني امضيت خمس سنوات من حياتي في المرحلةالمتوسطه والثانوية من دراستي في مدينة رسول الله (صلى). وقد زادني الله نعمة اذ كان الاستاذ محمد حسن شُرَّاب احد اساتذتي وله فضل كبير علي.

    اتذكر احد النقاشات خارج صف التعليم اللتي تطرق الاستاذ الى بلدتي الاصلية صفد بعد ان سألته عن ذكر عائلتى في كتابه معجم بلاد فلسطين. وفى وسط حديثه قال لي اذا اصلك الفلسطيني, ثم ابتسم وقال الان علمت لماذا انت ذكي.

    لقد كنت زميلا لابنه احمد اللذي اكن له محبتا ومكانتا كبيرا في قلبي. وللاسف فقد انقطعت عن العالم العربي بسب الهجرة والاقامة في كندا وانقطعت عني اخبار الاستاذ وابنه احمد . اتمنا من الله ان يكونو وجميع افراد عائلتهم بخير وصحة وعافية.

    الرجاء ايصال سلامي وتقديري لهما.
    الله ولي التوفيق,

    المهندس خالد قدورة –
    منتريال- كندا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق